الرئيسية / اخبار السعودية / التوت غذاء ووصفات علاجية للكثير من الامراض

التوت غذاء ووصفات علاجية للكثير من الامراض

التوت غذاء ووصفات علاجية للكثير من الامراض


كبدايه لحديثنا عن التوت وفوائده فقد تحدث عنه الشافعي رحمه الله في قوله: “ورق التوت دليل على قدرة الله”. وكان دليل الشافعي على ذلك أن ورق التوت واحد، لكن إذا أكلها دود القز أخرج حريراً، وإذا أكلها النحل أخرج عسلاً، وإذا أكلها الظبي أخرج مسكاً ذا رائحة طيبة “

يُعرّف التوت بأنه أصوله تعود إلى منطقة الشرق الأوسط وعموم جنوب غرب آسيا. لقد زرع التوت الأسود في المنطقة على مدى قرون طويلة وانتشر إلى بقاع عديدة في العالم. وتعد شجرة التوت من الأشجار المعمرة ذات فروع كثيرة، وهو على عدة أنواع : التوت الأبيض، الذي تؤكل ثماره ويتغذى دودة القز على أوراقه . والأحمر وأشجاره أقل حجماً ونمواً من أشجار التوت الأبيض. وهناك نوع ثالث هو التوت الأسود، وهو ما يوصف دوائياً، وهو المقصود كلما ذكر التوت في المجال العلاجي

تحتوى ثمار التوت على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية مثل الفوسفور، الصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، النحاس، المنجنيز، الكبريت، وتحتوي ثمار التوت على أحماض الثمار  واهمها حمض الماليك وحمض الليمون، وتحتوي أيضاً على سكروز وعلى بكتين وحمض الاسكوربيك  كما تحتوي الثمار على بروتين ومواد دهنية

التوت في الطب القديم

واستعمل الفراعنة  التوت كغذاء ووصفات علاجية. ويسمى التوت باللغة الفرعونية “الخوت” واللفظ قريب جداً من العربية.. وقد استخدم الفراعنة عصير التوت شراباً لعلاج حالات البلهارسيا وحرقان المعدة ولعلاج حالات الكحة والسعال الديكي وقد استخدمه الأغريق لعلاج النقرس والآم المفاصل

وقال داود الانطاكي في تذكرته: “التوت يصلح الكبد ويربي شحما ويزيد فساد الطحال ويطفئ اللهيب والعطش ويفتح الشهوة والسدد وينفع أورام الحلق واللثة والجدري والحصبة والسعال خصوصاً شراباً، يبرئ القروح وحروق النار طلاء.. أوقية ونصف من عصارة ورقه تخلص من السموم شراباً.. وثمرته بالخل تبرىء من الشرى والشقوق ومع ورق الخوخ اخرج الدود حياً عن تجربة”

التوت في الطب الحديث

يعتبر التوت مفيداً جداً في حالات فقر الدم وأورام الحلق واللثة، وله تأثيرات فعالة في خفض درجة الحرارة . كما يفيد في حالات العطش، ويستخدم عصير التوت في المجال الطبي لاضافته مع الأدوية بغرض التلوين وتحسين الطعم. وقد اتضح في السنوات الأخيرة ان جذور التوت لها خواص مسهلة للمعدة والأمعاء وطاردة للديدان. وأكدت آخر الدراسات العلمية ان للتوت تأثيرا هرمونيا ذكريا، وهو بذلك يعتبر مفيداً لحالات الضعف الجنسي ويعمل أيضاً على خفض نسبة السكر في الدم والبول، وكذلك يعمل كمبيد للبكتريا ويؤثر على حمضية البول كما أنه يقي الإنسان من استعداد جسده لتكوين الحصوات ويساهم في تنشيط الدورة الدمويه..

ونظراً لاحتواء التوت على فيتامينات (A) و(B1) و(C). فهو مقوي ومرطب ومطهر وملين، ويستعمل ضد الوهن النفسي والنزيف والإمساك والتهاب الأمعاء وعلل الصدر. ويفيد التوت الشامي المصابين بفقر الدم وضعف الكبد والسعال والحصبه والجدري وأورام الحلق واللثه ويخفف الحرارة والعطش.

 وقال خبراء التغذية في الاجتماع السنوي للجمعية الفسيولوجية الأمريكية، أن التوت، (الأحمر بالذات)، تعتبر مضادات قوية للأكسدة، وتتمتع بخصائص مضادة للالتهاب والتقرحات والفيروسات والسرطان.

عن K6H6 K6H6

شاهد أيضاً

8 الأدوات المنزلية الذكية التي يمكن أن تجعل حياتك أسهل

على مر السنين ، نمت التكنولوجيا بالفعل ، وإذا ما طُلب منا جميعًا ، فسوف ...

اترك رد